#1  
قديم 04-04-2019, 08:49 PM
omjaa omjaa غير متواجد حالياً
Administrator
          
تاريخ التسجيل: Apr 2015
المشاركات: 461
افتراضي الصعوبات التربوية لبيداغوجيا الإدماج


الصعوبات التربوية لبيداغوجيا الإدماج


مدخل عام.

إذاكان الإنسان المعاصر يعيش في عالم تتعدد فيه المفاهيم والتيارات والتصورات، إذ تتميز المرحلة التاريخية المعاصرة بثورة تكنولوجية، أدت إلى تحول العالم إلى قرية صغيرة متعددة الجذور الثقافية ومتفاوتة البنيات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، فإن نظام التربية والتكوين يبقى المدخل والمفتاح لكل تغيير وإصلاح وتطوير وتنمية واسترداد الذات واستشراف المستقبل والاندماج في العالم الجديد.

ووعيا بأهمية موقع العملية التربوية، مافتئت الجهات الرسمية المسؤولة على القطاع ببلادنا تدفع في اتجاه المراجعة وإعادة النظر وتوليد البديل، رغبة في بلورة نظام تربوي تكويني مواكب للعصر ولتغيراته السريعة والهائلة، نظام يتخطى الأزمة ويتوخى إرساء مدرسة جديدة وهياكل جديدة يتمخض عنها نتائج ملموسة لدى الفرد والجماعة، ويجعل للمدرسة المغربية هويتها المنتجة والمبدعة والقادرة على التكيف مع متغيرات العالم المعاصر ورفع تحدياته.
وفي هذا السياق، جاء الميثاق الوطني للتربية والتكوين بإصلاحات تستهدف الحقل التعليمي في علاقته بجميع مكونات المجتمع المحلي والدولي، إصلاحات ترتكزبالأساس على الاستثمار في الرأسمال البشري لزحزحة أفكاره وتغيير عقليته في أفق إدراك مطلب الميثاق وبحث السبل الملائمة لترجمة مقتضياته وتفعيلها في منحى الارتقاء بالممارسة المهنية والفعل المدرسي.

وبناءاعليه جاءت بيداغوجيا الإدماج حاملة لمبدأ التغيير إيمانا ممن وضعوا خطوطهاالعريضة وممن اعتمدوها بأنها الوسيلة للرفع من مستوى التعليم بالمغرب بكافة مكوناته. إلا أنه خلال تجريب بيداغوجيا الادماج في المؤسسات ، واجهت هيأة التدريس بعض الصعوبات يرجع بعضها لإكراهات سابقة و بعضها الآخر مرتبط بالبيداغوجيا نفسها .
وسنحاول بإيجاز سرد أهم هذه الصعوبات التي واجهت الأطر التعليمية بمؤسسات التجريب،وكذلك المتعلمين(ات) بهذا القطب التعليمي الذي يمثل أنموذجا مصغرا للمدرسةالمغربية.


الصعوبات و المعيقات و الإكراهات التربوية لبيداغوجيا الإدماج

1-الإكراهات و الصعوبات و المعيقات العامة (جميع المستويات)

;الاكتظاظ معيق لجودة التعلمات.
;عدم ملاءمة البرنامج المقررة لبيداغوجيا الإدماج.
الإيقاعات الزمنية و المكانية الغير مناسبة.
;ضعف البنية التحتية{ الحجرات-السبورات-الطاولات.... } و نذرة الوسائل التوضيحية { وسائل توضيح الوضعية} إضافة إلى نذرة أو انعدام تجهيزات الطبع و النسخ و ........
;الغلاف الزمني المخصص للوضعيات الشفوية لا يكفي لتقويم جميع المتعلمين.
; عدم مراعاة بيداغوجيا الإدماج للفوارق الفردية.
; نقص في الكراسات و الدلائل الخاصة بالأستاذ.
; صعوبةالتعامل مع الوضعيات الشفوية و صعوبة التحقق من إنتاج المتعلم و كذلك بالنسبة لشبكات التفريغ الخاصة بها.و هذا يؤدي إلى عدم تكافؤ الفرص بين المتعلمين.
; عدم جودة الورق {المنتوج}. حبذا لو كانت الكراسات على شكل ملفات تفاديا لتشويش أذهان المتعلمين أثناء تقديم الوضعيات.
;الأسناد بالأبيض و الأسود عكس الكتاب المدرسي المتميز بالألوان المختلفة.
;تتسم بعض الأسناد بعدم الوضوح لا تساعد على فهم الوضعية و يصعب استخراج المعطيات منها أو توظيفها في حل الوضعية.
;الأسناد غير ملونة مما يجعلها غير مجدية.
; عدم ملاءمة بعض الوضعيات للمرحلة التي أدرجت فيها.
;وضعيات لا تحترم الخصوصية المحلية للمتعلمين.{التفكير في وضعيات جهوية بديلة)
;غياب كلي لمكون القرآن الكريم.
; صعوبة تطبيق بيداغوجيا الإدماج في الأقسام المشتركة منهجيا و زمنيا.
;تعدد الكتاب المدرسي يخلق مشكل ترتيب الدروس خلال التخطيط المرحلي مما يجعل الوضعيات لا تتلاءم مع الموارد المراد تعلم إدماجها.
; أيام للتكوين غير كافية { يجب التركيز على الجانب التطبيقي أكثر )
; غياب حصص تكوينية لتجريب تقديم وضعيات إدماجية و مناقشتها.
; صعوبة تعامل المتعلم مع المركب {لعدم تدربه عليه من قبل} خاصة في بداية تطبيق بيداغوجيا الإدماج.
;بعض الوضعيات لا تركز على جميع الموارد المكتسبة .
;صعوبات مرتبطة بتوظيف شبكة التحقق {التحقق من التقويم الذاتي للمتعلم لمنتوجه)
;عدم استقلالية كل تعليمة عن الأخرى {مادة الرياضيات} في بعض الوضعيات.
; عدم وضوح ما جاء في شبكة التصحيح من حيث التحقق من إنجاز المهمة في بعض الوضعيات {وجود مؤشرين للمعيار
و نقطة واحدة لهما)
;توقف التعلمات لمدة 15 يوما بسبب تقديم أسبوعي الإدماج يؤدي إلى نوع من الملل و الارتخاء.
; العامل الزمني: طول المقرر يعتبر عائقا لتقديم أسبوعي الإدماج بعد كل مرحلة.
;إعاقة أسبوعي الإدماج لفترة الامتحانات الإشهادية للمستوى السادس.
; صعوبة إيجاد حيز زمني لدعم المكتسبات و معالجة الاختلالات { خصوصا للمتعثرين} و حرمانهم من الدعم الخاص.
; صعوبة إنجاز أنشطة المراقبة المستمرة في فترة إرساء الموارد.{خصوصا لأساتذة اللغة الفرنسية)
;غياب التحفيز بالنسبة للمتعلمين ذوو الإنتاجات الجيدة .
; مشكل إدراج التربية البدنية و اللغة الأمازيغية من حيث التدبير الزمني لأسبوعي تعلم و تقويم الإدماج
; مشكل تحديد تاريخ موحد لتقديم أسبوعي الإدماج.

2 الإكراهات و الصعوبات و المعيقات الخاصة بالمستويات {الأول+الثاني+الثالث} – عربية

اللغة العربية:
;صعوبة بعض الوضعيات.
;التصريح بقواعد اللغة العربية {المستوى الأول} في العمود الأول من شبكة التحقق {الخاص أصلا بالمتعلم}
[ رغم أن القواعد يجب أن تكون ضمنية].
;عدم وضوح بعض الأسناد {الصور}
;عدم قدرة المتعلمين على كتابة جمل قبل ضبط جميع الحروف {المستوى الأول} [تكليف المتعلم بإكمال جمل]
; عدم انسجام الوضعيات مع المجالات المدروسة. مثلا:
- المستوى الأول} الصفحات: 13-14-16-18-19
- المستوى الثاني} الصفحات: 9
- المستوى الثالث} الصفحات: 5-6-13-20


الرياضيات:
;صعوبة فهم بعض الوضعيات خصوصا التعليمات { يجب تبسيط سياق التعليمات]
;التدقيق في استعمال المصطلحات { المستوى لأول :الصفحة 24} [توضيح الأسناد في علاقتها بالتعليمات]
;عدم ملاءمة الوضعيات للموارد:مثلا:
; المستوى الأول: السفر بالقطار الصفحة 28 [تعويضها بوضعية: أتعرف الأشكال .الصفحة 36]
;المستوى الثاني: الصفحتان 21-22
;إدراج وضعيات سابقة لأوانها بالنسبة لموارد.(الاعداد)مثلا:الوضعية الاولى في الاسبوع الاول
التربية الإسلامية:
;إغفال كلي لمكون القرآن الكريم.
;إدراج وضعيات سابقة لأوانها بالنسبة لموارد.
;عدم احترام التدرج في المفاهيم
; المستوى الاول: الصفحة 42
;المستوى الثاني: الصفحة 38
;المستوى الثالث: الصفحة 42
;المستوى الثاني
النشاط العلمي:
عدم ملاءمة الأسناد للتعليمات { أسناد ناقصة مثلا: الصفحة 47} [خلق انسجام بين الأسناد و التعليمات]

بالمستوى الثاني:
; التعليمات. مناسبة في غالب الأحيان إلا أنها تفقد خاصية الاستقلالية خصوصا في مادة الرياضيات.
;مثال: المستوى الثاني:
;المرحلة1. الوضعية1. ص21 ( تعليمة 2 و3 مرتبطتان)
;المرحلة3. الوضعية2. ص30 ( التعليمات الثلاث مرتبطة ببعضها )


المستوى الأول
; القدرة على التعبير الكتابي من طرف المتعلمين جد محدودة لكون معظم المتعلمين لم يتلقوا تعليما أوليا (الوسط القروي).
;عدم ملائمة بعض الوضعيات الإدماجية للموارد المكتسبة خلال مرحلة إرساءالموارد :مثلا: العربية. ك أ 1. و1. في المكتبة. ص6 يتطلب إنجاز التعليمة2 استعمال أسلوب الاستفهام (كم) و هو مقرر خلال المرحلة الثانية وليس الأولى.
; بعض الوضعيات في أسبوع التقويم لا تنتمي إلى نفس فئة وضعية تعلم الإدماج.مثلا: و1. ضيافة.ص41.و وضعية 2. كيف أصلي. ص 42 . موضوع الوضعية 1 في مادةالتربية الإسلامية خلال المرحلة 4. ص43. زيارة مريضة. آداب الزيارة غيرمقررة بالبرنامج السنوي.
; تتطلب الوضعية1 من المرحلة الثالثة في مادة الرياضيات "القفز على الحبل"ص29 انجاز التقنية الاعتيادية للجمع و تقنية الجمع مدرجة ضمن دروس المرحلةالرابعة و يصعب برمجتها خلال المرحلة الثالثة.


3-الإكراهات و الصعوبات و المعيقات الخاصة بالمستويات {الرابع+الخامس+السادس}—عربية

الأسناد:• غير واضحة و غير ملائمة للوضعيات: الصفحة 56 للمستوى 6.
• تكرار الأسناد في جميع المستويات. مثال: سندي الصفحتين 47 و 59 للمستوى 6 تكررت في المستويين 3 و 4.
• عدم الانسجام بين السياق و الأسناد و التعليمات: مثال:المستوى الخامس.

دليل المتعلم المستوى الخامس: الصفحة 9 :
الحدث هو زيارة صحفي للقسم أما السياق و التعليمة 2 فيتحدثان عن زيارة مفتش للمدرسة.
•المستوى السادس: التعليمات لا تستجيب لمبدأ الاستقلالية أي أن الجواب على تعليمة يتوقف على الإجابة على سابقتها .
مثال: الكفاية الأساسية 1- المرحلة 1 – الوضعية2 – الصفحة 22
•غموض السياق و صياغة التعليمات: المستوى 4 الموضوع: رحلة إلى شمال المغرب الصفحة 54
• وضعيات أدرجت في المستوى3 و تعالج موارد المستوى4:
مثال: نشاط علمي {شربة ماء} المستوى3 الصفحة 46
- هناك كذلك تعليمات غير واضحة أو يمكن تأويلها (المستوى السادس) ك أ 1 "حديث في الحديقة" مطالبة المتعلم
بالحديث عن آداب السلوك في الإسلام بشكل عام دون تحديد لنوع من الآداب المدروسة خلال المرحلة الأولى كآداب الطعام و الشراب.
- هناك تعليمات تتضمن أجوبة (عدم استقلالية كل تعليمة عن الأخرى )
مثال: ك أ 1 مرحلة2 الوضعية2 ص56أهمية السدود.المستوى 6
التعليمة1: عن أدوار السد.
التعليمة2: دور السد في إنتاج الطاقة الكهربائية.

- يصعب على متعلم(ة) المستوى الأول والثاني تعبئة شبكة التصحيح المرافقة للوضعيات الإدماجية لكونها مرتبطة بمؤشرات تصرح بقواعد اللغة العربية.


4-الإكراهات و الصعوبات و المعيقات الخاصة بالمستويات { الثالث+ الرابع+الخامس+السادس}—فرنسية

• صعوبات مرتبطة با لتقويم: توظيف شبكة التحقق و التصحيح.{التحقق من التقويم الذاتي للمتعلم و منتوجه.(
• عدم استقلالية كل تعليمة عن الأخرى { الرياضيات }
• صعوبة التحق من إنتاج المتعلم في مادة التعبير الشفوي {ك.أ.1(
• عدم وضوح ما جاء في شبكة التحقق من إنجاز المهمة في بعض الوضعيات .{ حيث نجد مؤشرين للمعيار و نقطة واحدة(
;•إعاقة أسبوعي الإدماج لفترةالامتحانات الإشهادية للمستوى6.
;• يعتبر طول المقرر عائقا لتقديم أسبوعي الإدماج بعد كل مرحلة.
•مشكل إنجازأنشطةالمراقبةالمستمرة،حيث أنهاتقدم خلال الأسابيع الست لإرساء الموارد{ مما يعيق سيرورة العمليةالتعلمية (
• غياب التحفيز بخصوص المنتوجات الجيدة للمتعلمين و ذلك للرفع من التنافس بينهم و بالتالي الرفع من الجودة.


خاتمــــــة:

إن قراءتنا لما أفرزته مراحل تجريب بيداغوجيا الإدماج بمؤسسات التجريب،وجردنا لصعوباتها لا تروم النقد والحط من قيمة هذه التجربة بقدر ما تسعى لإنجاحها وتجاوز صعوباتهاتحقيقا لانتظارات أفراد ومؤسسات وبنيات المجتمع المغربي في إطار تشاركي لا مركزي، قوامه التكامل الوظيفي بين الجميع
.(محمد العاصيمي)


منقــول للافادة


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:33 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd Trans